الأمُّ مدرسةٌ وأحيانًا سيرك! - منتديات غلا روحي
قديم منذ /04-13-2018, 02:21 PM   #1

اسيربغربتي
 
الصورة الرمزية اسيربغربتي

 

اسيربغربتي غير متصل

  info عُضويتيّ arrow 21315
  info تسجيليّ arrow Sep 2016
  info مُشآركاتيّ arrow 29
  info حلالي arrow 2
  info قوة عطآئي arrow اسيربغربتي is on a distinguished road
  info نقآطيّ arrow 0
Male SaudiArabia

 
افتراضي الأمُّ مدرسةٌ وأحيانًا سيرك!




الأمُّ مدرسةٌ وأحيانًا سيرك!

نورا عبد الغني عيتاني


تحتاجُ الأمُّ أن تحيطَ بمهنِ السيرك جميعًا حتّى تقدر أن تتجاوزَ مِحنَ الأمومة وتتخطّى ثقل مهامها والمشاغل ... فتكون بهلوانيًّا في بعض الأوقات، تصارعُ الوقتَ والبديهةَ والطاقة لالتقاطِ كلِّ شاردةٍ وواردةٍ تدورُ حولها كما الكرات الدائرات، مسارعةً لجمعها قبل أن تخرج إحداها عن السيطرة وتكرّ السبحة ... وكذا تحتاج لتهريجه في معظم الأحايين، لترسم البهجةَ والبسمة على وجوهِ أطفالٍ لا تعرفُ الكلل ولا الملل ... تحتاج صمته وسرعته وقدرته على التماسك والتبسّمِ ملْءَ فيها، ولو القلب يقطرُ دمًا ويغلي تعَبًا.


تحتاجُ أيضًا أن تكونَ لاعب خفّة، تسيرُ على حبلِ الجلادةِ والصبرِ بكلِّ توازنٍ ودقّةٍ، وتجاريهِ بكلِّ رقّة، لئلّا تقع أو تميل، فإن مالت لميلٍ مالت بعكسِ الاتّجاه، وهكذا دواليك مرّة تلو الأخرى، إلى أن تصلَ لخطِّ النهاية، ولن تصل!


فحبلُ الأمومةِ خيطٌ ممتدٌّ ورفيع، هو ابتلاءٌ بلا انتهاء، حدوده حدود العمر ... وغالبًا ما تحتاجُ لأن تكون لاعبَ الخفّةِ هذا عند حلولِ الليل، حين يغفو طفلها، لتعرفَ كيف تتسلّلُ بهوادةٍ من بين يديه الصغيرتين العنيدتين الممسكتينِ بها بإصرارٍ وإحكام؛ لئلّا يستفيق على وقع اللمساتِ المدروسةِ المتيقّظة، والخطواتِ المحبوسةِ المرتبكة.


وفي أكثر الأحايين، تحتاجُ الأمُّ أن تكونَ كلاعبِ النار، تسيرُ بين نارين، نار الحيوان المفترس، ونار الإطارات المتتالية المستديرة ... فهي أبدًا في حالةِ تأهّبٍ وقفزٍ دائمٍ ودورانٍ مستمرّ، وتقدّمٍ ملموسٍ حارقٍ للوقتِ والأعصاب، يُحسَد عليه، لكن لا يغامِر للوصول إليه والوقوف محلّه إلا الشجعان والمجاهدون!


تحتاجُ أيضًا أن تكونَ مدرّب أسودٍ ونمور، تروّضُها بانتباهٍ بالغٍ وحذر ولا تأمنُ عضّ بعضها، وقد تحتاج للتأمينِ على نفسها أحيانًا، فبعضُ الأسود والنمور قد تثور، وقد تقرّرُ خوضَ عروضٍ مجنونة، فتنقلب عدوّةً لحظة الجنوح والغضب، لتهاجمَ بعضها، أو تفتكَ بمدرّبِها!..


تحتاجُ الأمُّ أيضًا أن تكونَ مدرّبَ قرود، وما أحوجها لهذه الحرفة، فهي المهنة التي لا غنى لها عنها، وهي المهنة التي ستجعلها محطّ الأنظار ومستقطب الابتسامات والضحكات المفضوحةِ والمخفيّة، وهي المهنة الأكثر تسليةً على الإطلاق، وسط معمعات السيرك والركضِ بين حلباته المحفوفة بالمخاطرِ والمصاعب!..


تحتاجُ الأمُّ أن تشرح لأبنائها في النهايةِ أن الحياةَ الدنيا عبارةٌ عن حلبةِ سيركٍ كبيرة، لا بدّ من المرورِ بها، والاطّلاعِ على كثيرٍ من عروضها، المجنونةِ بشكلٍ خاصّ.. الأهمّ من هذا كلّه، أن تعزمَ الأمّ على تعليم ولدها الدرسَ الأبلغَ والأهمّ: كيف يخرجُ من هذا السيرك، خالٍ من الحروق، والكسورِ، والرضوض،ِ والكدمات،ِ والألوانِ والعوالقِ الباقيةِ الراكدة، التي تصارعُ كي تلتصق به عنوةً من كلِّ حدبٍ وصوب ... تحتاجُ تعليمه أن يتخطّى وحشيّةَ كلّ هذه الحيوانات التي جاوزها أو تقمّصها بعض الأحايين..


تحتاجُ الأمُّ أن تكون بطلًا خارقًا على كلِّ حال، فهذه حلبتها، وتلك رسالتها، وهذا قدرها لا محالة، فلا هروب ولا غروبَ ولا تراجع، والوقت يسيرُ بلا توقّف، والركض جارٍ بلا قدمين، وسواعدُ الجدّ والمهزلةِ مشمّرة، تنتظرُ من يتصيّدُ إحداها..

ألا فليبدأ العدّ العكسيّ، ولنكن نعم الأمّهات، ولنحسن اختيارَ السواعد...



  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-13-2018, 02:25 PM   #2

S 3 E E D
 
الصورة الرمزية S 3 E E D

 

S 3 E E D غير متصل

  info عُضويتيّ arrow 16641
  info تسجيليّ arrow Mar 2012
  info عُمريّ arrow 30
  info مَلآذيّ arrow ABHA
  info مُشآركاتيّ arrow 55,288
  info حلالي arrow 1050
  info قوة عطآئي arrow S 3 E E D has much to be proud ofS 3 E E D has much to be proud ofS 3 E E D has much to be proud ofS 3 E E D has much to be proud ofS 3 E E D has much to be proud ofS 3 E E D has much to be proud ofS 3 E E D has much to be proud ofS 3 E E D has much to be proud ofS 3 E E D has much to be proud ofS 3 E E D has much to be proud ofS 3 E E D has much to be proud of
  info نقآطيّ arrow 152
Male spain CS5

 
افتراضي رد: الأمُّ مدرسةٌ وأحيانًا سيرك!




روعة
اسأل الله ان يجزي والدينا عنا الجنة
وإلا لما وضعت الجنة تحت اقدام الامهات عبثآ
وخصها النبي صلى الله عليه وسلم بقوله 3

لاهنت
وينقل للقسم المناسب




:: صعب جدآ أن يحارب الإنسان شعورهـ ::

  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-13-2018, 02:52 PM   #3

هيا الحمدان
~[ سفير غلا روحي ]~


 

هيا الحمدان غير متصل

  info عُضويتيّ arrow 22326
  info تسجيليّ arrow Apr 2018
  info مَلآذيّ arrow كُوب قهوة وكتآب
  info مُشآركاتيّ arrow 5,921
  info حلالي arrow 35
  info قوة عطآئي arrow هيا الحمدان is a splendid one to beholdهيا الحمدان is a splendid one to beholdهيا الحمدان is a splendid one to beholdهيا الحمدان is a splendid one to beholdهيا الحمدان is a splendid one to beholdهيا الحمدان is a splendid one to beholdهيا الحمدان is a splendid one to beholdهيا الحمدان is a splendid one to beholdهيا الحمدان is a splendid one to beholdهيا الحمدان is a splendid one to beholdهيا الحمدان is a splendid one to behold
  info نقآطيّ arrow 0
Female SaudiArabia

 
افتراضي رد: الأمُّ مدرسةٌ وأحيانًا سيرك!




جميل تساهتل
احسنت بارك الله فيك
دمت




  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-18-2018, 03:25 AM   #4

شمووخ


 

شمووخ غير متصل

  info عُضويتيّ arrow 22419
  info تسجيليّ arrow May 2018
  info مُشآركاتيّ arrow 158
  info حلالي arrow 8
  info قوة عطآئي arrow شمووخ is on a distinguished roadشمووخ is on a distinguished road
  info نقآطيّ arrow 1
Female

 
افتراضي رد: الأمُّ مدرسةٌ وأحيانًا سيرك!




مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه




  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مدرسةٌ, الأمُّ, سيرك!, وأحيانًا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


توقيتُنا الآن , يُشير - إلىْ 11:33 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
بـِ سَرقتُكَ لـ الحُقُوق ، أَنت تُقلّدُنَا وِسَامَ التّمَيّز وَ الانفراد بـ المميّز
أقلام و إبداعات أعضائنا هي ملكٌ لهم فقط ،تعبّر عنهم فقط ..
مجتمع و منتديات غلا روحي ® أقلام شكسبيرية وريشة دافنشيه