قديم منذ /04-27-2016, 12:37 AM   #1

صخب .
وظن أنهُ الفراق !

الصورة الرمزية صخب .


 

 عُضويتيّ : 19822
 تسجيليّ : Sep 2014
 مَلآذيّ : حيثُ أنا .
 مُشآركاتيّ : 30,820
 نقآطيّ : 343794

 

 


صخب . غير متصل

افتراضي حديث لليلةٍ بارده .


-











كل أوجاع الدنيا حَصرها الناي
في فتحةٍ مغمورةٍ بالحزن يصرخ
أنغامُ معجزةٍ ونصٌ من كتاب
هواجسُ فكرٍ , تضرب وتهرب
يبقى الحزين شريد نفسه
ماثلاً عبداً يسانده الغناء
صوتٌ كأنّه في تراتيل الكتاب
نصٌ يُطببُ مَن به إعياء
عزٌ اذا طالَ المقام
وفتور جرحٍ يستجدُ تعمّقاً بنداه
هاجَ وماجَ القلبُ يصرخ
مثل من أمسكه جان
صُبَّ العقاب عليَّ صُبَ
كيفما شئتَ وما زاد
صُبَّ العذابَ عليَّ صُب
كيفما يحلو إليكَ غُناي




15/5/2012








 

 

 


 

-

-



- فقط فِي الجنة لنا مانتمنى

 

 
قديم منذ /04-27-2016, 12:52 AM   #2


 

 عُضويتيّ : 21022
 تسجيليّ : Apr 2016
 مُشآركاتيّ : 51
 نقآطيّ : 50

 

 


السفير ! غير متصل

افتراضي رد: حديث لليلةٍ بارده .


روعه تلك الكلمات

والاحساس العذب







 

 

 


 
قديم منذ /04-27-2016, 04:41 AM   #3

مسافات ..!
الطفل العجوز ..!

الصورة الرمزية مسافات ..!


 

 عُضويتيّ : 16260
 تسجيليّ : Dec 2011
 مُشآركاتيّ : 13,567
 نقآطيّ : 8400

 

 


مسافات ..! غير متصل

افتراضي رد: حديث لليلةٍ بارده .


:
وكأن الحزن تبت يداه
وأستوقفني في تلك الليله أسمع من دحرجة البرد أغنيه .
كانت كلماتهم لنا لكمات توجعنا مهما كان فك أحاديثنا يغني .
أخبري الليل يا صخب :
عن وتر النآي وعن عزوف الفراق الذي لم يمت معهم .
عن الذاكره الملتهبه ب حوافر النسيان وعن الركض الأعرج ل نسيانهم .
أخبريهم عن الوحده البارده وعن الأنزواء المفتون ب عزلتهم .
عن كل شي بات لا يعرف فيهم الا نهش أحلامهم .
وأكثري الغناء ولو ب الصمت ب زمة شفاهنا لا تقهر الا الوجع .
شكراً ل هذا العطر المنسكب على هذا الطريق .
ف كنت ماراً ف شممت حزنك وأتيت مبتسماً ليس شامتاً ب الآلم .
ف الكل فيه ماقد يوجع ..!
حماك الله .








 

 

 


 

 

 
قديم منذ /04-29-2016, 01:15 AM   #4

صخب .
وظن أنهُ الفراق !

الصورة الرمزية صخب .


 

 عُضويتيّ : 19822
 تسجيليّ : Sep 2014
 مَلآذيّ : حيثُ أنا .
 مُشآركاتيّ : 30,820
 نقآطيّ : 343794

 

 


صخب . غير متصل

افتراضي رد: حديث لليلةٍ بارده .


   
 

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السفير ! مشاهدة المشاركة

روعه تلك الكلمات

والاحساس العذب

   
-

شُكراً للحضور و لكَ








 

 

 


 

-

-



- فقط فِي الجنة لنا مانتمنى

 

 
قديم منذ /04-29-2016, 01:20 AM   #5

صخب .
وظن أنهُ الفراق !

الصورة الرمزية صخب .


 

 عُضويتيّ : 19822
 تسجيليّ : Sep 2014
 مَلآذيّ : حيثُ أنا .
 مُشآركاتيّ : 30,820
 نقآطيّ : 343794

 

 


صخب . غير متصل

افتراضي رد: حديث لليلةٍ بارده .


   
 

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسافات ..! مشاهدة المشاركة

:
وكأن الحزن تبت يداه
وأستوقفني في تلك الليله أسمع من دحرجة البرد أغنيه .
كانت كلماتهم لنا لكمات توجعنا مهما كان فك أحاديثنا يغني .
أخبري الليل يا صخب :
عن وتر النآي وعن عزوف الفراق الذي لم يمت معهم .
عن الذاكره الملتهبه ب حوافر النسيان وعن الركض الأعرج ل نسيانهم .
أخبريهم عن الوحده البارده وعن الأنزواء المفتون ب عزلتهم .
عن كل شي بات لا يعرف فيهم الا نهش أحلامهم .
وأكثري الغناء ولو ب الصمت ب زمة شفاهنا لا تقهر الا الوجع .
شكراً ل هذا العطر المنسكب على هذا الطريق .
ف كنت ماراً ف شممت حزنك وأتيت مبتسماً ليس شامتاً ب الآلم .
ف الكل فيه ماقد يوجع ..!
حماك الله .

   

-


تتعّسر أدوات المُخاض في الروح عن شيء غير كتابة ما تأزم فينا
أو ترسّخ فينا على أنّه هويةَ البقاء الأليم , فنُدثره بحرف !

- طوبى لمن حضيّ بحضور حرفك وأدام اللهُ ظلك








 

 

 


 

-

-



- فقط فِي الجنة لنا مانتمنى

 

 
قديم منذ /04-30-2016, 11:26 AM   #6

هَجرتكْ !
آحمد بن خآلدْ ❥ ¬

الصورة الرمزية هَجرتكْ !


 

 عُضويتيّ : 18750
 تسجيليّ : Jul 2013
 عُمريّ : 22
 مَلآذيّ : عــ♥ـدن
 مُشآركاتيّ : 51,325
 نقآطيّ : 32591

 

 


هَجرتكْ ! غير متصل

افتراضي رد: حديث لليلةٍ بارده .


   
  صُبَّ العقاب عليَّ صُبَ
كيفما شئتَ وما زاد
صُبَّ العذابَ عليَّ صُب
كيفما يحلو إليكَ غُناي

   
صُبَّ الجمال ، هنا ..
جدائل الحُزن أراها في تلك السطور ..
وكـ أن الحديث يتسرب مثل الغاز ..
الى صدري ، يكُاد يخنقني ذلك الحديث العابر ..
تالله ليس بـ عابر ، أنمـا مكث في صدري ..
صوت النـاي ، الذي يرتجف قلبي لـِ سماعة
ونصوص الكُتب ، والجروح ..
أحتوتني جداً ..


صخبّ !
كلُ هذا الصخب في حرفكِ ،
وانتي الفتاة الهادئة ..
حرفكِ ، وانتي ..
مثل الهدؤء الذي يسبق العاصفه .
جميل ما قرأت ،
كنتُ هـنا .
شكراً لكِ .








 

 

 


 

_

ويح العروبة من جرح الشـآم .


سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم

 

 
قديم منذ /05-13-2016, 03:37 AM   #7


 

 عُضويتيّ : 18629
 تسجيليّ : Jun 2013
 مُشآركاتيّ : 21,418
 نقآطيّ : 221469

 

 


نبض غير متصل

افتراضي رد: حديث لليلةٍ بارده .


،






وكأنني حين أقرأ مُفرداتك أستمِع لموسيقى من الطراز الجميل جداً
أو كأنها سحابة تنثر هتاناً بديعاً برِفق على أرضٍ جدباء ،
وقوسُ المطر يسحر كل الأعين ،.

صياغتك للجمله فريدة ،
ضماد الشيء المؤلم والحنين القاسي بهذه المعزوفة جعَل من النص بريق مُلفِت



شكراً لكل هذا العزف
شكراً للموسيقى المُتفردة


شكراً لكل هذا الجمال








 

 

 


 

,





سيتغيّر كُل شيء يوماً ما


 

 
موضوع مغلق

الكلمات الدلالية (Tags)
., لليلةٍ, بارده, يحدث


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حديث عما مضى ...بل حديث عما سيأتي منى || مقاله وكاتب 2 11-05-2014 09:39 AM
كن إيجابيا وتفهم ما يحدث لك az-az || ديـٍن ْودٌنـّيآ 1 06-14-2014 09:45 PM
رواية : ( تمنت ان تصبح ذكر فأًصبحت !!! ) wdaad || يُحـكـى آنْ..! 14 10-09-2012 02:51 PM
شرح اسماء الله الحسـنى بنت السعوديه11 || ديـٍن ْودٌنـّيآ 2 08-21-2010 03:59 PM


توقيتُنا الآن , يُشير - إلىْ 10:10 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.

بـِ سَرقتُكَ لـ الحُقُوق ، أَنت تُقلّدُنَا وِسَامَ التّمَيّز وَ الانفراد بـ المميّز
أقلام و إبداعات أعضائنا هي ملكٌ لهم فقط ،تعبّر عنهم فقط ..
مجتمع و منتديات غلا روحي ® أقلام شكسبيرية وريشة دافنشيه
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

,
  لا تطالعنا كذآ , أيه انت  َ \"\"
صار لك فترة زائر , ترا يمدحون التسجيل والوناسه عندنا ...\"\"
يشرفنآ إنضمامك معنا َ ، وللتسجلْ  ( هنا ) !

"; for(var vi=0;vi