ـالحيــآةْ قــوســينْ ــتبدأ بالولآدهْ وتنتهيْ ب َ الموتْ ْْ - منتديات غلا روحي
قديم منذ /04-04-2013, 08:23 PM   #1

إرتــوآءْ نبضْ
ترآنَيمْ حرفْ ¬»..♥

الصورة الرمزية إرتــوآءْ نبضْ

       -  عُضويتيّ : 18385
       -  تسجيليّ : Mar 2013
       -  مُشآركاتيّ : 97,882
       -  نقآطيّ : 76057
Female
الاوسمة

 


إرتــوآءْ نبضْ غير متصل

I4 ـالحيــآةْ قــوســينْ ــتبدأ بالولآدهْ وتنتهيْ ب َ الموتْ ْْ





*


بسم الله الرحمن الرحيم ؛





السلامُ عليكُم ورحمةُ الله وبركاتُه ,
صباحكُم / مسائُكم رحمّه من الله تغشاكُم .
الموضوعْ عبآره عنْ حضورْ مدعّم بمقآل دينيْ

آو مقطع يوتيوب توعويْ
آو تفسير آيآتْ مع ذكر مصدر هذآ التفسيرْ
آو آحآديث نبويّه صحيحهْ مع مصدرهآْ
أو مقتبسآت دينيّهْ مع إسم كآتبهآْ



فـَ رجآءآ الإبتعآد عن الردودْ التيْ لآتثري
الموضوعْ حكمة وفآئدهْ وهذآ مآآوصيكم بهْ
وجوزيت عنيْ كل الخير صآحبة الفكرهْ الجميلهْ

وعلّنآ هنآْ نجني نفعآْ و نحصد خيرآْ


,


 




 

 

 

Signature

 




“ أعمارنا ليستَ تلك السنين التيَ عشناها ,
ولا الأيام التي سنعيش , بل هي
ما سيتبقى لنا على هذه الأرضَ بعد
ان نمضي *



رِيمَـا : أسعَد اللهْ قلبكْ في الدَارينْ

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-04-2013, 08:30 PM   #2

إرتــوآءْ نبضْ
ترآنَيمْ حرفْ ¬»..♥

الصورة الرمزية إرتــوآءْ نبضْ

       -  عُضويتيّ : 18385
       -  تسجيليّ : Mar 2013
       -  مُشآركاتيّ : 97,882
       -  نقآطيّ : 76057
Female
الاوسمة

 


إرتــوآءْ نبضْ غير متصل

افتراضي رد: ـالحيــآةْ قــوســآنْ ــتبدأ بالولآدهْ وتنتهيْ ب َ الموتْ ْْ





















إحتِسَاب النِّيات لِربِّ البريَّاتْ

ماهو الاحتساب وماذا نعرف عنه ؟
والله إنه لأمر عظيم .

(أعمارُ أمّتي : ما بينَ الستينَ إلى السبعينَ، وأقلُّهم من يجوزُ ذلكَ ).
الراوي: ابو هريرة المحدث:الألباني - المصدر:تخريج مشكاة المصابيح-

الصفحة أو الرقم:5209
خلاصة حكم المحدث:صحيح

عمُر قليل وأعمالنا قليلة ولكن أتت عبادة الإحتساب لترفعنا درجات بأذن الله.
الإحتساب عملٌ قلبي الإخلاص أساسه لا يعلم به سوى الله عزوجل.

فيجب علينا إستحضار النية وتجديدها في كل عمل نقوم به خلال اليوم.

فَمثلا عند استيقاظ المرأه من النوم اول ماتفكر فيه عملها ف المنزل وتحضير الوجبات

والتنظيف وما إلى ذلك ماذا لو إحتسبت عملها هَذا لله ف أعمال المنزل
أمر لابد منه
ولكن من منا يا أخوات من تستحضر وتجدد النية بأن تجعل عملها لله كيف !!


بدأتِ مثلا بتحضيرِ الفطور فتنوي في قلبها هذه النيات:
1- نية أن يكون العمل لله.
2- نيه أنها قامت به إمتثال لِأوامر الله.
3- نية العبادة.

كل عمل أنوي به هَذه النوايا حصل الأجر فلكلِّ امرئٍ ما نوى.
.
زوجك طلب كوب ماء وإستحضرنا النية أي إحتسبناها عند الله حصل الأجر.
أكلك - شربك - لبسك - دوامك- نومك - تدريسك أطفالك - عمل التصاميم -

الزيارات المعتادة - والتسوق أشياء لابد منها ولكن قلَّ من يحتسب الأجر.
وكل ما أكثرتِ من النوايا كل مــــــــــــازاد الأجــــــــــر .
فَمثلاً السِّواك نحتسب الأجر في الإستياك:
1- نية أن يكون العمل لله.
2- نية أنها قامت به إمتثال لأوامر الله.
3- نية العبادة.
4- سنة عن النبي محمد صلى الله عليهن وسلم.
5- نية أن الله جميل يحب الجمال.

وأيضا عندما أضع تصميم أو موعظة أو شيءٌ مفيد في هذه المدونة
قبل أن أضعه أحتسب الأجر إلى الله بنية:
1- إمتثال لأوامر الله عز وجل.
2- عبادة الله عز وجل.
3- إقتداء بسنة محمد صلى الله عليه وسلم.
4- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
5- رفع الجهل عن الناس.
6- إكتساب الحسنات والتضرع لله في حاجتها.
7- زيادة معلومات دينية.
8- سبب لرفع درجات من يشاهد هذه المدونة.
9- ربما يتوب إلى الله من يقرأ ما أضعه.

إستخرجي وأكثري من النوايا، إحداهن تقول أحتسب الأجر عندما أرفع عبائتي على راسي.

وإحداهن تقول دُعيت لإلقاء محاظرة في دولة الكويت فَاستحضرت ثلاثين نية خلال

جلوسي بالطائرة، وإحداهن تقول أحتسب تقديم صحن حلوى أو علبة أو أي شي آخر.

يا أخوات الإحتساب عظيم والله واسع كرمه وفضله من الآن وصاعداً إحتسبي كلّ صغيرٍ وكبير،

وتخيلي أن لديك صرافة بالبيت يقولون لك كل عمل تقومين به اكتُبيه ولنصرف لك مال بدله
لأخرجنا الملاييـــن من الأعمال .
فكم من أعمال تضيع ولا نحتسب فيها نيه واحدة !
.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله
النيَّة المجردة عن العمل يثاب عليها ، والعمل المجرد عن النية لا يثاب عليها




 




 

 

 

Signature

 




“ أعمارنا ليستَ تلك السنين التيَ عشناها ,
ولا الأيام التي سنعيش , بل هي
ما سيتبقى لنا على هذه الأرضَ بعد
ان نمضي *



رِيمَـا : أسعَد اللهْ قلبكْ في الدَارينْ

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-04-2013, 08:33 PM   #3

إرتــوآءْ نبضْ
ترآنَيمْ حرفْ ¬»..♥

الصورة الرمزية إرتــوآءْ نبضْ

       -  عُضويتيّ : 18385
       -  تسجيليّ : Mar 2013
       -  مُشآركاتيّ : 97,882
       -  نقآطيّ : 76057
Female
الاوسمة

 


إرتــوآءْ نبضْ غير متصل

افتراضي رد: ـالحيــآةْ قــوســآنْ ــتبدأ بالولآدهْ وتنتهيْ ب َ الموتْ ْْ


































الخوف من الله ....!!!

الحمدلله المتفرد بالكبرياء، له ما في الأرض والسماء، وما بينهما من الأشياء،
والصلاة والسلام على رسوله الأمين وآله وصحبه الميامين ومن تبعهم إلى يوم الدين .

قال تعالى : {أُولَٰئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ

وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا } [الإسراء: 57]

احبتي في الله

ان لكم نصيبكم من هذا الخوف.. تحسونه في نفسكم، وتلمسونه

بين جوانحكم إن صدق إيمانكم.. وعظم يقينكم .....

"فالعبد إن كان مستقيماً كان خوفه من سوء العقاب لقوله تعالى:
{يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ }
الأنفال: 24 ) )

احبتي الكرام ....

لا ينال مرتبة الخوف من الله تعالى والخشية منه الا الصادقون
المخلصون.. الواقفون على باب خدمته سبحانه وتعالى....


(كلما كان العبد أقرب إلى ربه كان أشد له خشية ممن دونه )

وقد وصف الله تعالى الملائكة بقوله :
: {يَخَافُونَ رَبَّهُم مِّن فَوْقِهِمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ }
[النحل 50]

والأنبياء بقوله :

( الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ ولا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلا اللَّه ) َ

[الأحزاب: 39]

قال تعالى :
(وَلا تُفْسِدُوا فِي الاَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا
إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ )
[الأعراف: 56]

إن النبي صلى الله عليه وسلم
كان سيد الخائفين.. وأول من خشي رب العالمين..
فضاهاه في ذلك أصحابه الميامين..
الذين كانوا من بعده أئمة الهدى والدين.. وسادة
المتقين.. فعليهم من الله الرضوان إلى يوم أولياء الله
الدين ...

وهذا الصديق أبو بكر رضي الله عنه يقول :

( والله لوددت أني كنت هذه الشجرة تؤكل وتعضد )
وقال يوماً:
( ليتني خضرة تأكلني الدواب ) .

وهذا الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه أخذ يوماً
تبنة من الأرض وقال :

(يا ليتني كنت هذه التبنة، يا ليتني لم أك شيئاً مذكوراً، يا ليتني كنت نسياً
منسياً يا ليتني لم تلدني أمي ) .

وهذا عثمان بن عفان ذو النورين رضي الله عنه كان إذا وقف على القبر يبكي
حتى يبل لحيته
وقال :

( لو أنني بين الجنة والنار لا أدري إلى أيتهما يؤمر بي لاخترت أن أكون رماداً قبل
أن أعلم إلى أيتهما أصير )

وهذا أبو السبطين علي بن أبي طالب رضي الله عنه كان يبكي ويشتد خوفه

من اثنين: طول الأمل واتباع الهوى ويقول :
( فأما طول الأمل فينسي الآخرة وأما اتباع الهوى فيصد عن الحق )


أولئك النفر من الصحابة رضي الله عنهم بشرهم النبي صلى الله عليه وسلم
بالجنة، فكانوا يمشون على الأرض والناس يعلمون أنه سيطأون بأرجلهم أرض الجنة ..
ومع هذا فقد رأيت اختي حالهم وشدة خوفهم من الله تعالى..

فما أعجبها من أحوال تحرك القلوب الغافلة.. والنفوس الجافة
فالخوف احبتي ..نور للقلوب به نبصر الخير والشر ..

اذن احبتي

خوف الله تعالى ملأ قلوب العارفين.. وملك أفئدة المتقين.. ففارقوا اللذات ..

وهجروا الشهوات..وعكفوا على الصالحات.. فأناروا نهارهم بالذكر والحسرات..
وليلهم بالتهجد والآهات

اسأل الله لي ولكم .. ان نكووون منهم



 




 

 

 

Signature

 




“ أعمارنا ليستَ تلك السنين التيَ عشناها ,
ولا الأيام التي سنعيش , بل هي
ما سيتبقى لنا على هذه الأرضَ بعد
ان نمضي *



رِيمَـا : أسعَد اللهْ قلبكْ في الدَارينْ

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-04-2013, 08:55 PM   #4

ويبقى الحب
~![ من كِبار شخصيات المُنتدى ]!~

الصورة الرمزية ويبقى الحب

 
       -  عُضويتيّ : 17582
       -  تسجيليّ : Aug 2012
       -  مُشآركاتيّ : 18,287
       -  نقآطيّ : 203292
Male SaudiArabia
         мч ѕмѕ ~  

وفيك الغرام أحبه


الاوسمة

 


ويبقى الحب غير متصل

افتراضي رد: ـالحيــآةْ قــوســآنْ ــتبدأ بالولآدهْ وتنتهيْ ب َ الموتْ ْْ

موضوع قيم وله فائده عظمى
احسن الله لكم
وجزاكم الله خير الجزاء





الجار قبل الدار.. مقولة شائعة بين الناس، وعلى قدر الجار يكون ثمن الدار، والجار الصالح من السعادة.
فضل الإحسان إلى الجار في الإسلام :
لقد عظَّم الإسلام حق الجار، وظل جبريل عليه السلام يوصي نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم بالجار حتى ظنَّ النبي أن الشرع سيأتي بتوريث الجار:"مازال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سَيُورِّثه". وقد أوصى القرآن بالإحسان إلى الجار: (وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ)[النساء:36].
وانظر كيف حض النبي صلى الله عليه وسلم على الإحسان إلى الجار وإكرامه: "...ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره". وعند مسلم: "فليحسن إلى جاره".
بل وصل الأمر إلى درجة جعل فيها الشرع محبة الخير للجيران من الإيمان، قال صلى الله عليه وسلم: "والذي نفسي بيده لا يؤمن عبد حتى يحب لجاره ما يحب لنفسه".
والذي يحسن إلى جاره هو خير الناس عند الله: "خير الأصحاب عند الله خيرهم لصاحبه، وخير الجيران عند الله خيرهم لجاره".
من هو الجار؟
الجار هو مَن جاورك، سواءٌ كان مسلمًا أو كافرًا، وأما حد الجوار فقد تعددت أقوال أهل العلم في بيان ذلك الحد، ولعل الأقرب – والعلم عند الله – أن ما تعارف عليه الناس أنه يدخل في حدود الجوار فهو الجار. والجيران يتفاوتون من حيث مراتبهم،فهناك الجار المسلم ذو الرحم ، وهناك الجار المسلم ، والجار الكافر ذو الرحم ،والجار الكافر الذي ليس برحم ،وهؤلاء جميعا يشتركون في كثير من الحقوق ويختص بعضهم بمزيد منها بحسب حاله ورتبته.
من صور الجوار:
يظن بعض الناس أن الجار هو فقط من جاوره في السكن، ولا ريب أن هذه الصورة هي واحدة من أعظم صور الجوار، لكن لا شك أن هناك صورًا أخرى تدخل في مفهوم الجوار، فهناك الجار في العمل، والسوق، والمزرعة، ومقعد الدراسة،... وغير ذلك من صور الجوار.
من حقوق الجار:
لا شك أن الجار له حقوق كثيرة نشير إلى بعضها، فمن أهم هذه الحقوق:

1- رد السلام وإجابة الدعوة:
وهذه وإن كانت من الحقوق العامة للمسلمين بعضهم على بعض، إلا أنها تتأكد في حق الجيران لما لها من آثار طيبة في إشاعة روح الألفة والمودة.
2- كف الأذى عنه:
نعم فهذا الحق من أعظم حقوق الجيران، والأذى وإن كان حرامًا بصفة عامة فإن حرمته تشتد إذا كان متوجهًا إلى الجار، فقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من أذية الجار أشد التحذير وتنوعت أساليبه في ذلك، واقرأ معي هذه الأحاديث التي خرجت من فم المصطفى صلى الله عليه وسلم:
· "والله لا يؤمن، والله لا يؤمن، والله لا يؤمن. قيل: مَنْ يا رسول الله؟ قال: مَن لا يأمن جاره بوائقه".
· ولما قيل له: يا رسول الله! إن فلانة تصلي الليل وتصوم النهار، وفي لسانها شيء تؤذي جيرانها. قال: "لا خير فيها، هي في النار".
"لا يدخل الجنة مَن لا يأمن جاره بوائقه".
· وجاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يشكو إليه أذى جاره. فقال: "اطرح متاعك في الطريق". ففعل؛ وجعل الناس يمرون به ويسألونه. فإذا علموا بأذى جاره له لعنوا ذلك الجار. فجاء هذا الجار السيئ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يشكو أن الناس يلعنونه. فقال صلى الله عليه وسلم: "فقد لعنك الله قبل الناس".
3- تحمل أذى الجار:
وإنها والله لواحدة من شيم الكرام ذوي المروءات والهمم العالية، إذ يستطيع كثير من الناس أن يكف أذاه عن الآخرين، لكن أن يتحمل أذاهم صابرًا محتسبًا فهذه درجة عالية: (ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ)[المؤمنون:96]. ويقول الله تعالى: (وَلَمَنْ صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الأُمُورِ)[الشورى:43]. وقد ورد عن الحسن – رحمه الله – قوله: ليس حُسْنُ الجوار كفّ الأذى، حسن الجوار الصبر على الأذى.
4- تفقده وقضاء حوائجه:
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "ما آمن بي من بات شبعانًا وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم". وإن الصالحين كانوا يتفقدون جيرانهم ويسعون في قضاء حوائجهم، فقد كانت الهدية تأتي الرجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فيبعث بها إلى جاره، ويبعث بها الجار إلى جار آخر، وهكذا تدور على أكثر من عشرة دور حتى ترجع إلى الأول.
ولما ذبح عبد الله بن عمر رضي الله عنهما شاة قال لغلامه: إذا سلخت فابدأ بجارنا اليهودي. وسألت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن لي جارين، فإلى أيهما أهدي؟ قال: "إلى أقربهما منكِ بابًا".
5- ستره وصيانة عرضه:
وإن هذه لمن أوكد الحقوق، فبحكم الجوار قد يطَّلع الجار على بعض أمور جاره فينبغي أن يوطن نفسه على ستر جاره مستحضرًا أنه إن فعل ذلك ستره الله في الدنيا والآخرة، أما إن هتك ستره فقد عرَّض نفسه لجزاء من جنس عمله: (وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ) [فصلت:46].
وقد كان العرب يفخرون بصيانتهم أعراض الجيران حتى في الجاهلية، يقول عنترة:
وأغض طرفي إن بدت لي جارتي.. ... ..حتى يواري جارتي مأواها
وأما في الإسلام فيقول أحدهم:
ما ضـر جاري إذ أجاوره ألا يـكــون لبـيـته ســــتـر
أعمى إذا ما جارتي خرجت حتى يواري جارتي الخدر
وأخيرًا فإننا نؤكد على أن سعادة المجتمع وترابطه وشيوع المحبة بين أبنائه لا تتم إلا بالقيام بهذه الحقوق وغيرها مما جاءت به الشريعة، وإن واقع كثير من الناس ليشهد بقصور شديد في هذا الجانب حتى إن الجار قد لا يعرف اسم جاره الملاصق له في السكن، وحتى إن بعضهم ليغصب حق جاره، وإن بعضهم ليخون جاره ويعبث بعرضه وحريمه، وهذا والله من أكبر الكبائر. سئل النبي صلى الله عليه وسلم: أي الذنب أعظم؟ ". عدَّ من الذنوب العظام: "أن تزاني حليلة جارك".
نسأل الله أن يعيننا والمسلمين على القيام بحقوق الجوار.. وصلى الله وسلم وبارك على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين.




 




 

 

 

Signature

 

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-05-2013, 06:05 PM   #5

إرتــوآءْ نبضْ
ترآنَيمْ حرفْ ¬»..♥

الصورة الرمزية إرتــوآءْ نبضْ

       -  عُضويتيّ : 18385
       -  تسجيليّ : Mar 2013
       -  مُشآركاتيّ : 97,882
       -  نقآطيّ : 76057
Female
الاوسمة

 


إرتــوآءْ نبضْ غير متصل

افتراضي رد: ـالحيــآةْ قــوســآنْ ــتبدأ بالولآدهْ وتنتهيْ ب َ الموتْ ْْ

















ويبقى الحبْ

جزيت جنة الخلد ي أنيقْ الفكرْ
وحمآك البآري ع إثرآئكْ

كنْ ب الجوآآرْ

 




 

 

 

Signature

 




“ أعمارنا ليستَ تلك السنين التيَ عشناها ,
ولا الأيام التي سنعيش , بل هي
ما سيتبقى لنا على هذه الأرضَ بعد
ان نمضي *



رِيمَـا : أسعَد اللهْ قلبكْ في الدَارينْ

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-05-2013, 06:07 PM   #6

إرتــوآءْ نبضْ
ترآنَيمْ حرفْ ¬»..♥

الصورة الرمزية إرتــوآءْ نبضْ

       -  عُضويتيّ : 18385
       -  تسجيليّ : Mar 2013
       -  مُشآركاتيّ : 97,882
       -  نقآطيّ : 76057
Female
الاوسمة

 


إرتــوآءْ نبضْ غير متصل

افتراضي رد: ـالحيــآةْ قــوســآنْ ــتبدأ بالولآدهْ وتنتهيْ ب َ الموتْ ْْ






السلام عليكم ورحمة الله .. وبركاته ,
آخواتي واخواني جمعنا الله بكم في جنان ورأفة ..
جمعنآ الله وأيآكم في ّ جنآن ونعيم ..



فيهآ الأبرآر مُخلدون .. على الآرآئك متقآبلون ْ
موضوع ِ من القلب إلى القلب
تفكرت كثيراً .. فيما لوأنني أمتدحت شاب أو مآزحته فيّ النت ,
ووقع في قلبه ماوقع ْ
كم هو عظيم الآثم عند الله ..
* ماذا لو قبُضت روحيّ وكلماتي تُقرأ الي يوم غير معلومْ
* ماذا لو رائتنيّ فتاة اخرى وانتهجت نهجي في المزاح مع الشباب .. وعلى مرئى من الجميع ْ..
في المنتديات في التويتر في أي مكان كان .. وهو فقط كتابة وأمام الجميع ..



حتى امتداح اخوتي الرجال أو المزح ماهو اثره في قلبي
ليس اليوم ولاغد ..انما بعد برهة من الزمن ..
قلوبنا تتأثر بمن حولنا ولا ننكر ذلك ..
اتسآئلْ كثير ترى :
* هل يرضى ابي إذا علم ؟؟!!
* هل يرضى أخي ؟؟ّ!!
* هل يرضى نبيي صل الله عليه وسلم ؟؟!!
* هل يرضـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى الله سبحانه وتعالى ؟؟!!




لذا بحثت كثير وسألت بفضل الله حتى اكون على بصيرة من أمري ..
وأكثر ما اجابني اجابة شافية هذه العبارات ..
قد بين أن الله تعالى في آيتين من كتابه تلك آداب المحادثة بين الرجل والمرأة :
الآية الأولى قوله تعالى :
( وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن ) سورةالأحزاب
والآية الثانية قوله تعالى :
( فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض ) سورةالأحزاب
وتدل الآيتان على ثلاثة آداب
وهدفين مقصودين من تشريع هذه الآداب :



الأدب الأول:
أن يكون الخطاب عند الحاجة ( إذا سألتموهن متاعا )
والأدب الثاني:
أن يكون من وراء حجاب أي تكون المرأة محتجبة غير متبرجة.
والأدب الثالث:
أن تتحدث المرأة حديثا جادا محتشما ليس فيه تمييع ولا تجميل ولاترقيق لِ الصوت


أما الهدفان المقصودان من هذه الآداب ،


فهما : تطهير قلوب المؤمنين من دنس الفواحش ،
وتحذير المرأة المحتشمة من الذين في قلوبهم مرض


إذن يجب أن يكون الحديث عند الحاجة فقط ، وعلى قدرها ، بلا خضوع من القول !!
فالواجب أن يتحلى المسلم وكذا المسلمة بالأدب
والوقار والحشمة في الحديث ، ويجب الابتعاد عما يثير الشبهة والريبة ، وما يستميل القلوب
من الكلمات والألفاظ التي يزينها الشيطان ، ولو تذكر الإنسان أنه لا يرضى
لأخته أو ابنته أن تخاطب بلفظ ما أو حتى بطريقة ما فيها إثارة ، لأحجمه
ذلك أن يسلك هذا السبيل مع بنات الناس


وننوه هنا إلى أن ( الرجل ) الذي يعرف معنى العفة ،
والذي تلقى أدب الإسلام وعرف قيمة الأخت المسلمة ومكانتها في الإسلام ،
يترفع بفطرته عن أن يبدو منه أي لفظ أو لهجة أو أسلوب خطاب يبدو فيه أنه
يستميل بخضوع وميوعة فتاة أو أمرأة لاتحل له ،
وكذلك المرأة التي فقهت
طهارة الإسلام ، ولا يسلك ذلك السبيل المشين إلا من في قلبه مرض ومن انحطت
مرتبته في العفة ، فهو يتطلع بقلب مريض ، قد زيّن فيه الشيطان حب المعصية .



وبهذا يتبين أنه إن احتاجت المسلمة أن تشارك ،
فليكن ذلك بنشر المواضيع المفيدة ،
وإن أرادت أن
ترد على موضوع يكون الرد خاليا مما يثير من الألفاظ التي تنافي ما أمرت به من الوقار في القول

، والحشمة في الخطاب الجاد مع الرجل ، وكذلك ينبغي على الرجــل


آحبتي وآخوتي ّ والله لو آنه سمح ْ
لنا بوضع الفتاوى .. لطرحت بين ايديكم فتاوى في هذا المجال
ولكن مآطرحت اسال الله أن يكفي وان يدخل الى قلوب اللذين آمنوآ
جعلنا الله وأياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه..



فُإنٌ أصِبّتُ فُهّوِ منٌ ٱلله وِٱنٌ ٱخٌطٌأتُ فُمنٌ نٌفُسًيّ وِٱلشّيّطٌٱنٌ


 




 

 

 

Signature

 




“ أعمارنا ليستَ تلك السنين التيَ عشناها ,
ولا الأيام التي سنعيش , بل هي
ما سيتبقى لنا على هذه الأرضَ بعد
ان نمضي *



رِيمَـا : أسعَد اللهْ قلبكْ في الدَارينْ

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-06-2013, 12:35 AM   #7

إرتــوآءْ نبضْ
ترآنَيمْ حرفْ ¬»..♥

الصورة الرمزية إرتــوآءْ نبضْ

       -  عُضويتيّ : 18385
       -  تسجيليّ : Mar 2013
       -  مُشآركاتيّ : 97,882
       -  نقآطيّ : 76057
Female
الاوسمة

 


إرتــوآءْ نبضْ غير متصل

افتراضي رد: ـالحيــآةْ قــوســآنْ ــتبدأ بالولآدهْ وتنتهيْ ب َ الموتْ ْْ















,




الشيخ : سعود الشريم

كلام كبييير
من منّا لم يلاحظ التغيّر في حياته بعد دخول الواتس آب والتويتر ووو عليها ..؟؟؟

••إقــرأ

تحذير عااااااااااجل
قبل أن يأتي يوم لا ينفع الجوال من أدمن عليه.

انه الغزو الفكري للعقول وللأسف انقدنا إليه وبعدنا عن ديننا الاسلامي القويم وعن ذكر الله..

اصبحنا عبادا للواتس اب والتويتر


لماذا تحجرت قلوبنا؟؟؟!!!!!!
لكثرة ما نشاهد من مشاهد مخيفه وحوادث مما ينشر في الواتس اب فأصبح لقلوبنا
عادة فما بات يخشى من شى لذلك تحجر.

لماذا تفرقنا وقطعنا الأرحام؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
لان تواصلنا أصبح بالواتس اب فيوهمنا وكأن الشخص كل يوم نراه ولكن للاسف
ليس بهذه الطريقة تكون صلة الرحم كما في ديننا الاسلامي.

لماذا اصبحنا نغتاب الناس بكثره ونحن لا نجالس احدا؟؟؟!!!
لاننا كلما وصلتنا رساله تعيب شخص او جماعه سارعنا في ارسالها للمجموعه فبتنا
نغتاب وبسرعة كبيره ونحن غير مدركين لما كسبنا من آثام

لماذا ضيعنا صلاة الصبح في جماعة؟؟؟؟!!!!!
لاننا مشغولون طوال الليل فما بتنا نقوى على النهوض لصلاة الصبح في جماعة فمنا
من يصليها متأخرا ومنا من يصليها بعد الشروق ويكاد منا لا يصليها.

حتى احب الأوقات لله تعالى مثل القيام وقبل الشروق نحن مشغولون بالواتس
اب والتويتر بالرسائل الصباحيه وغيرها!!!!

لماذا لم يكن التوفيق في حياتنا؟؟؟!!!!
لأننا هجرنا القرآن فنحن مشغولون اربعة وعشرون ساعه فلم نوفق لاعراضنا
عن الذكر فلنا معيشة ضنكا.



للاسف اصبحنا كالمدمنين

(نأكل والهاتف باليد اليسرى، نجلس مع الاصحاب والهاتف بيدنا، نتحدث
مع الام والاب الواجب احترامهما ولكن الهاتف باليد، نقود والهاتف باليد،
حتى اطفالنا فقدو الحنان لانا اعرضنا عنهم لاجل الهاتف)

كل هذا واكثر

لا ارغب بسماع من يدافع عنه فقبل دخول تلك التقنية لم يكن يحظى الهاتف
باهتمامنا اما الان فإذا غفلنا عنه لساعة فترانا بلهفة له وياليتها كانت للصلاة والقرآن.


فمن منا ينكر ذلك ومن منا لم يلاحظ الانقلاب في حياته بعدما دخلت اليه هذة التقنية
وأدمن عليها؟؟؟


بالله علينا من سيكون أنيسنا في القبر
هل الواتس اب؟؟!!!!!!
أم التويتر ؟؟!!!!!!
أم القرآن؟؟؟!!!!!

انه القرآن الذي ما باتت تتلى آياته وبات مهجورا.

فلا ينفع الندم يوم لا ينفع الواتس اب والتويتر في موقف عظيم شديد الأهوال

لنعد الى الله ولا يشغلنا شي عن ديننا فما ندري كم لنا من العمر بقية.


""وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا ).

أخبر به. من تحب
من يشعر بالاكتئاب و القرآن موجود ... كمن يشعر بالعطش و الماء موجود ..

 




 

 

 

Signature

 




“ أعمارنا ليستَ تلك السنين التيَ عشناها ,
ولا الأيام التي سنعيش , بل هي
ما سيتبقى لنا على هذه الأرضَ بعد
ان نمضي *



رِيمَـا : أسعَد اللهْ قلبكْ في الدَارينْ

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الموتْ, e, بالولآدهْ, ُ, عْ, ـالحيــآةْ, ــتبدأ, وتنتهيْ, قــوســآنْ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



توقيتُنا الآن , يُشير - إلىْ 11:01 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.

بـِ سَرقتُكَ لـ الحُقُوق ، أَنت تُقلّدُنَا وِسَامَ التّمَيّز وَ الانفراد بـ المميّز
أقلام و إبداعات أعضائنا هي ملكٌ لهم فقط ،تعبّر عنهم فقط ..
مجتمع و منتديات غلا روحي ® أقلام شكسبيرية وريشة دافنشيه
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education