|{ إقتباس من كتاب .. ! - الصفحة 15 - منتديات غلا روحي
قديم منذ /02-23-2015, 04:46 PM   #99

مـزاجـي !
[ غـلا نشيـط ]

الصورة الرمزية مـزاجـي !

 
       -  عُضويتيّ : 20020
       -  تسجيليّ : Dec 2014
       -  مُشآركاتيّ : 150
       -  نقآطيّ : 50
Male SaudiArabia
         мч ѕмѕ ~  

لستٌ وحيداً , ولستٌ معَ أحـد !


 


مـزاجـي ! غير متصل

افتراضي رد: |{ إقتباس من كتاب .. !

- هل تشعر بالخوف والوحدة والتعاسة ,
وفقدان الثقة فى نفسك وفيمن حولك ؟
اذهب إلى مَنْ يحبونك بلا غرض ويعتزون بك ويفخرون بصحبتك
ولا يحملون لك مشاعر العداء أو الكراهية أو التنافس , واحتم بهم .

وعليك - كما يقول عمر بن الخطاب –
" بإخوان الصدق تعش فى كنفهم فإنهم زينة فى الرخاء ,
وعُدة فى البلاء , واعتزل عدوك , ولا تصحب الفجار فتتعلم من فجورهم ,
واحذر صديقك إلا الأمين ولا أمين إلا مَنْ خشى الله "
فأنت بين هؤلاء ملك مُتوج على قلوبهم
ونجم من نجوم الإنسانية مهما كان حظك من نجوم الحياة
وأنت وسط غيرهم قط خائف وبائس ولا قيمة له -


+خـاتم في إصبع القلب.
- عبدالوهاب مطاوع رحمة الله -


 




 

 

 

Signature

  رد مع اقتباس
قديم منذ /03-18-2015, 09:06 PM   #100

. Asteг
شذىَ ،

الصورة الرمزية . Asteг

 
       -  عُضويتيّ : 17747
       -  تسجيليّ : Oct 2012
       -  مُشآركاتيّ : 36,786
       -  نقآطيّ : 188878
Female SaudiArabia
         мч ѕмѕ ~  



الاوسمة

 


. Asteг متصل الآن

افتراضي رد: |{ إقتباس من كتاب .. !

كتابة الرسائل تعزز روح العطاء لدى البشر وحتى الحجر
تعزز المحبة والمودة، تؤلف الأفئدة والأفكار، تقرب المسافات وتهدم الحواجز
اكتبوا ب أصابعكم وافواهكم ووجوهكم وقلوبكم وشرايينكم ودمائكم
وقاطعوا البروزاك والإكتئاب والتردد والكسل والخجل
جربوا ان تفشوا مشاعركم واحاسيسكم وانطباعاتكم وأحلامكم وهمومكم مباشرة
لا تدخروا شيئاً إلى الغد .

من كتاب : كخة يَ بابا
للكاتب : عبدالله المغلوث


 




 

 

 

Signature

 

الحيَاة تأخُذنا مِن الحيَاة .

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /03-27-2015, 09:32 PM   #101

ليلى الحاج
♭♪ سندريلا الحرف ♬♩
النبراس الادبي

الصورة الرمزية ليلى الحاج

 
       -  عُضويتيّ : 19426
       -  تسجيليّ : Apr 2014
       - عُمريّ : 26
       -  مُشآركاتيّ : 91,108
       -  نقآطيّ : 413421
Female Algeria
         мч ѕмѕ ~  


لَا يِهّمًنِيِ کثًرة الَاصّدٍقُاء ، يِهّمًنِيِ الَقُلَوٌبً الَوٌفُيِهّ فُقُطِ ♥ !


الاوسمة

 


ليلى الحاج متصل الآن

افتراضي رد: |{ إقتباس من كتاب .. !

.






الذكريات عابر سبيل ، لا يُمكن استبقاؤها مهما أغريناها بالإقامة بيننا .
هي تمضي مثلما جاءت . لا ذكريات تمكث . لا ذكريات تتحوّل حين تزورنا إلى حياة .
من هنا سرّ احتفائنا بها ، وألمنا حين تغادرنا .
إنّها ما نجا من حياة سابقة .
من كتاب " نسيان.com "

لـــــ
أحلام مستغانمي




 




 

 

 

Signature

 





Hurt me with the truth
but
Never comfort me with a lie



إسعاد الناس غرس تزرعه لغيرك
فيثمر في قلبك


 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-05-2015, 05:37 AM   #102

       -  عُضويتيّ : 14890
       -  تسجيليّ : Apr 2011
       -  مُشآركاتيّ : 37,126
       -  نقآطيّ : 314974
الاوسمة

 


B A S M A متصل الآن

افتراضي رد: |{ إقتباس من كتاب .. !


متعبٌ .. الزكام يترك طعماً بالياً يستشري في فمي،
حلقي ينغرس فيه آلاف الخناجر والسعالُ يكاد يمزق صدري.
أتناول قرصين من المسكنات..
ثم أحتسي كوباً من الينسون الدافئ علّهُ يصل الى دواخلي المتجمدة التي تتوق للدفء.

أتقمصُ اللاشئ، تنهيدةٌ قصيرة..
وتتطلعٌ لراحة العدم..




مِن كتآب : يوميآتْ كهل صغير آلسٍن ! "
للرآئع / عمّرو صبحي ..

 




 

 

 

Signature

  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-06-2015, 04:50 PM   #103

# سَيريُو *!
فِي غَيَاهِب الَضيَاع !

الصورة الرمزية # سَيريُو *!

 
       -  عُضويتيّ : 19875
       -  تسجيليّ : Oct 2014
       -  مُشآركاتيّ : 59
       -  نقآطيّ : 50
Male

 


# سَيريُو *! غير متصل

افتراضي رد: |{ إقتباس من كتاب .. !

“..في الأيام التالية، صرت أترقب مرور السيد نوح، وهو ينظف الشارع، ما إن أراه حتى أهب لمساعدته وأنا أتلفت يميناً وشمالاً خوفاً أن يراني أحد من إخوتي أو من الجيران أو من الخدم – ويخبر أمي وأبي ويصير منعي من الخروج أمراً محتماً. بعد كل مرة كنت فيها أساعد السيد نوح، كنت أركض لأقيس طولي.. ومرة بعد مرة، كنت أصاب بخيبة الأمل. لم يكن هناك من زيادة. كنت أسأل نفسي: هل أخطأت في المرة الأولى وكانت زيادتي مجرد وهم؟.. هل أخطأت في شيء آخر؟.. صرت أستعيد كل كلمة قالها نوح لعلي أجد فيها الجواب عن أسئلتي، لعلي أفهم لم زاد طولي في المرة الأولى ولم يحدث شيء في المرات التالية.
جاءني الجواب من السيد نوح نفسه، ودون أن أسأله حتى، خرجت ذات ظهيرة عندما مرّ كعادته – وأسرعت ألمّ ما يرميه الجيران والمارة وأنا أتلفت حولي خوفاً من أن يراني أحد.
عندما اقتربت منه، ثبت عيناه علي وقال لي: “نور.. أنت تنظف الشارع وأنت مرتبك، تتلفت خجلاً مما تفعل.. أو خوفاً مما تفعل”.
هززت رأسي موافقاً، كان ذلك واضحاً جداً وما كنت أخفيه أصلاً.
“عليك ألا تخجل مما تفعله. عليك أن تكون فخوراً به، عليك أن تحبه” قال وهو يخترقني بنظراته.
“هل تعرف معنى كلمة شموخ؟” سألني، هززت رأسي بالنفي.
“أن تكون شامخاً يعني أن يكون رأسك مرفوعاً حتى عندما تنحني للأرض لتزيل عنها أذى الآخرين وإهمالهم”.
سكت كما لو كان يدعني أفكر بما يقول ثم تابع “بالضبط كما يكون النسر شامخاً دوماً حتى وهو يهبط ليلتقط من الأرض طعاماً لصغاره”. سكت أيضاً بينما – كنت أحاول أن أتخيل ما يقصده.
“هل تعرف كيف تظهر حبك لما تفعله حتى وأنت تنحني لتلقط شيئاً مهملاً من على الأرض؟” لم ينتظر ردي. “تذكر كيف تنحني أمك لتغطيك وأنت نائم؟ إنها تنحني، لكنها تفعل ذلك بحب. عليك أن تفعل ذلك مثلها. أن تفعله بحب..”
أذكر ذلك. أذكر تلك النظرة على وجه أمي، أكثر من مرة أتظاهر بالنوم عندما تأتي لتتأكد من ذلك، ومن بين جفوني أرى تلك النظرة، وأشعر بالحب من قبلتها على خدي بينما تغطيني..
“هل رأيت منظر الفلاحين في الحصاد؟ كيف ينحنون وظهورهم مشدودة وصدورهم مرفوعة، رغم أنهم ينحنون بالمناجل من أجل أن يقطعوا السنابل ؟، إنهم فرحون بالحصاد، فرحون أن تعبهم سيثمر أخيراً، كذلك أنت، يجب أن تمتلك نفس هذه الروحية، عليك أن تفكر أن ما تفعله هو حصاد بطريقة ما.. ولو تأخر”..
قال ذلك ومضى، ورأيت خلفه خيطاً مضيئاً من الكلمات التي قالها.
ثم توقف والتفت، وقال لي: “نور.. تذكر أنك يجب ألا تفعل ذلك لكي يزداد طولك.. بل لكي تكبر.. لأننا لا نكبر إلا عندما نفعل الشيء الصحيح”..
ومضى..
* * *
سجلت كلماته في ذاكرتي. حاولت أن أجسم ذلك النسر الشامخ، وتلك الأم المحبة، وذلك الفلاح المشدود.. حاولت أن أكون فخوراً بما أفعله حين أنظف الشارع.. تدربت على ذلك كما لو كنت أتدرب على إيقاع جديد، أتذكر كل كلمة قالها السيد نوح وأنا أتدرب على ما قاله..
لكي أتمكن من ذلك، أخذت أبتعد عن بيتنا، كي أفلت من نظرات الأهل والجيران. كنت خائفاً في البداية رغم ذلك.. وكنت خجلاً أيضاً من أني أفعل ما يفعله الأراذل وعمال التنظيف.
بالتدريج، تخلصت من ذلك. قل اهتمامي بنظرات الآخرين وتعليقاتهم، صرت أقل خجلاً وخوفاً وانزعاجاً، مع الوقت، بدأت أتلمس طريقي نحو ما قال. لم يعد الأمر أني لم أعد خجولاً ولا خائفاً فحسب، بل صرت بالتدريج، أشعر بالفخر، قليلاً في البداية، لكن زاد ذلك بالتدريج.
تسرب لي شعور غريب بالمتعة، بالفرح، وأنا أنظف الشارع، لا أعرف كيف؟ لكنه حدث.. فجأة وجدت نفسي أحلق كالنسر في الأعالي عندما أنحني لألتقط الأذى من الطريق، أفعله كما لو كنت أحصد شيئاً رائعاً، لا أعرفه.. لكني كنت أنتظره منذ زمن طويل..
* * *
وكان جزءاً من الحصاد هناك على ذلك الحائط، كنت أجد (الفرق) هناك، في زيادة طفيفة نعم، لكنها كانت هناك، تتراكم بالتدريج..
لقد كنت أكبر، بالضبط كما قال السيد نوح، كان شيئاً ما يضاف إليّ، إلى طولي، كلما قمت بالشيء الصواب من أجل هذا العالم..”


من كتاب : الواح و دسر

الكاتب : د. أحمد خيري العمري

 




 

 

 

Signature

 

-

قليلٌ مِنك يُحيينيْ !

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-18-2015, 11:53 AM   #104

# سَيريُو *!
فِي غَيَاهِب الَضيَاع !

الصورة الرمزية # سَيريُو *!

 
       -  عُضويتيّ : 19875
       -  تسجيليّ : Oct 2014
       -  مُشآركاتيّ : 59
       -  نقآطيّ : 50
Male

 


# سَيريُو *! غير متصل

افتراضي رد: |{ إقتباس من كتاب .. !



كتاب : أحلام يقظة جوال منفرد
الكاتب : جان جاك روسو

لقراءة الكتاب كاملاً (هنا)

 




 

 

 

Signature

 

-

قليلٌ مِنك يُحيينيْ !

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-20-2015, 10:57 AM   #105

ليلى الحاج
♭♪ سندريلا الحرف ♬♩
النبراس الادبي

الصورة الرمزية ليلى الحاج

 
       -  عُضويتيّ : 19426
       -  تسجيليّ : Apr 2014
       - عُمريّ : 26
       -  مُشآركاتيّ : 91,108
       -  نقآطيّ : 413421
Female Algeria
         мч ѕмѕ ~  


لَا يِهّمًنِيِ کثًرة الَاصّدٍقُاء ، يِهّمًنِيِ الَقُلَوٌبً الَوٌفُيِهّ فُقُطِ ♥ !


الاوسمة

 


ليلى الحاج متصل الآن

افتراضي رد: |{ إقتباس من كتاب .. !


 




 

 

 

Signature

 





Hurt me with the truth
but
Never comfort me with a lie



إسعاد الناس غرس تزرعه لغيرك
فيثمر في قلبك


 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
!, .., لو, إقتباس, |{, كتاب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إذا رأيت نفسك متكاسلا عن الطاعةاخش أن يكون كره الله طاعتك‏ "شرح كتاب عقيد أξـذب إζـساسツ || ديـٍن ْودٌنـّيآ 7 05-06-2016 12:03 AM
:: التفـكير الإيجابي :: ملخص كتاب التفكير الإيجابي أξـذب إζـساسツ ||علمْ النفسّ و تطْويرّ الذآت .. 3 04-08-2011 03:25 PM
| حَمِْلهَ لَنْ نَهَِجُرِكَ | ʀάʜάғ || ديـٍن ْودٌنـّيآ 7 07-08-2010 10:53 PM


توقيتُنا الآن , يُشير - إلىْ 10:53 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.

بـِ سَرقتُكَ لـ الحُقُوق ، أَنت تُقلّدُنَا وِسَامَ التّمَيّز وَ الانفراد بـ المميّز
أقلام و إبداعات أعضائنا هي ملكٌ لهم فقط ،تعبّر عنهم فقط ..
مجتمع و منتديات غلا روحي ® أقلام شكسبيرية وريشة دافنشيه
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education