موريس غرين حكاية بطل سيفتقده المضمار - منتديات غلا روحي
قديم منذ /02-12-2008, 09:56 PM   #1

 
       -  عُضويتيّ : 835
       -  تسجيليّ : Jun 2007
       -  مُشآركاتيّ : 19,382
       -  نقآطيّ : 50
Male

 


skyface_k غير متصل

Icon144 موريس غرين حكاية بطل سيفتقده المضمار








آثر عدم التفريط بما حصده من صيت ذاع في أصقاع الأرض, فخضع للأمر الواقع وأعلن ترك المضمار كعداء, مخلفاً وراءه إرثاً رياضياً ذهبياً, جاء ثمرة تعب مضني أوصله إلى القمة حيث ترجّل, ليبقى سجله وضّاء بالكؤوس والأرقام التي وإن سقط ما تبقى منها مستقبلاً, سيظل البطل الأميركي اللامع موريس غرين أحد أفضل من خاض سباقات السرعة على مر التاريخ.

إذاً وبعد مسيرة حافلة وطأت خلالها قدماه مختلف مضامير ألعاب القوى العالمية, قرر البطل المذهّب الأميركي موريس غرين مغادرة ميادين سباقات السرعة كعدّاء جرّاء عدم تمكنه التخلص من الإصابة المزمنة التي لازمته مؤخراً, مجبرة إياه الابتعاد قصراً عن الملاعب التي تبادل وإياها العشق على مدار عقد ونيِّف فمنحها شرف وطأة قدميه إياها ومنحته بدورها الألقاب الجمة.

احتارَ غرين المولود في ولاية كنساس الأميركية في الثالث والعشرين من شهر تموز/يوليو من العام 1974, في بداية مشواره الرياضي الهاوي ما بين كرة القدم وألعاب القوى, حيث أنه مارس الرياضتين وكان يمتلك قدرات النجاح في أي اتجاه كان سيذهب نظراً للمقومات الفسيولوجية والمورفولوجية التي يمتلكها, إلا أن قراره كان في النهاية التوجه إلى أم الألعاب لتثبت السنون فيما بعد صوابية قراره.

فشل العداء الأميركي في انطلاقته في إثبات نفسه وحضوره, ففي أولى مشاركاته في بطولات العالم العام 1995 في غوتنبورغ في السويد خرج الأميركي من التصفيات ربع النهائية في نتيجة مخيبة نوعاً ما, وفي العام التالي 1996, قدّم غرين موسماً لم يدرك فيه النجاح طريقاً, علماً أن الآمال كانت معلقة عليه لإحراز ذهبية سباق المئة متر في أولمبياد أتلانتا 1996, لكنه لم يحجز مكانه مع المنتخب, وذهبت الذهبية آنذاك للكندي دونوفان بايلي.

نقلة نوعية
لكن رغم الخيبات لم يعرف اليأس مكاناً عند غرين, فاستمد من عثراته الماضية العزيمة, وحقق خرقاً نوعياً العام 1997 توجّه بإحرازه لقب سباق المئة متر في بطولة العالم التي استضافتها أثينا وقتها, وكانت الشرارة لانطلاق السهم الأميركي الأسمر نحو ألقاب تتالت دمغ معها سباق السبرنت بطابعه الخاص, فارضاً سيطرة مطلقة لسنوات عدة, فاستطاع عامي 1999 و2001, في الاحتفاظ بلقبه كبطل للعام, وفاز العام 2000 بذهبية المئة متر في أولمبياد سيدني.

والملفت في إنجاز غرين العام 1999 أنه أحرز لقبي السبرنت الـ100 والـ200 متر في إشبيليه, فبات أول عداء يحقق هذا الإنجاز في بطولات العالم, واقترن فوزه العام 1999 بتحقيق رقم قياسي عالمي جديد آنذاك هو 9,79 ثوان (0,1م/ث سرعة الرياح), محطماً رقم دونوفان بايلي الذي كان 9,84 ثوان, سجله في 27 تموز/يوليو 1996 في أتلانتا, وكانت هذه المرة الأولى والوحيدة التي يتم تحطيم الرقم بهذا الفارق الزمني 0,05 ث, وذلك منذ أن حقق أول رقم عالمي في ظل التوقيت الإلكتروني في 14 تشرين الأول/أكتوبر 1968, علماً أن التوقيت قبل هذا التاريخ كان يدوياً.

ولا تقتصر إنجازات غرين وأرقامه على مسافة المئة متر, بل أنه ما زال حتى اللحظة يحمل الرقم القياسي العالمي لسباق الـ60 متراً داخل القاعات, وهو حطم رقم هذه المسافة مرتين, ويبلغ رقمه الحالي 6,39 ثوان سجله العام 1998 في مدريد, مع العلم أنه بعد أن كسر رقم الـ60 متراً عزز رصيده برقم الـ100 متر في 16 حزيران/يونيو 1999 حين سجل 9,79 كما سبق وورد, وكان أول من نزل عن حاجز الـ9,80 وقد صمد هذا الرقم ست سنوات, مما جعله العداء الوحيد الذي نجح في أن يحمل الرقم العالمي في هاتين المسافتين في الوقت نفسه.


العام التالي أي 2000 تواصلت نجاحات غرين فحقق في سيدني أستراليا حلمه الأولمبي الذي كانت خزائنه تخلو من ألقابه, فتمكن من الفوز بسباق المئة متر محققاً رقماً بلغ 9,87 ثوان, ثم عاد بعد ذلك وأضاف ذهبية أولمبية ثانية حين قاد منتخب بلاده للفوز ًبسباق البدل 4×100 متر, علماً أن عام ذاك اقترن تألقه الأولمبي بتحقيقه أسرع خمسة أرقام في الـ100م عن العام 2000.

انتقل غرين في العام التالي أي 2001 إلى إنجازات جديدة خطها في إدمونتون كندا التي احتضنت بطولة العالم لألعاب القوى, فتمكن, بالرغم من الإصابات التي عاناها وأبرزها في عضلة الفخذ الرباعية إضافة لآلام شكا منها في الأوتار, من الفوز بذهبيته العالمية الثالثة محققاً 9,82 ثوان, كما فاز في نفس السنة بالمركز الأول في الـ100 متر في غران بري أثينا.

ثمن الإصابات
لطالما آمن النفاثة الأميركي بقدراته ووثق بها دون حدود, فكان دائماً يقول إن باستطاعته دوماً تحطيم الأرقام العالمية, وأن ما من منازل له على وجه الأرض يستطيع قهره, وربما اقترن كلام غرين ببعض الواقع, إذ أنه سيطر بالفعل على السبرنت العالمي بشكل كبير, لكنه بعد ذلك أخذ في التراجع العام 2004 حين حل ثالثاً في أولمبياد أثينا في اليونان, فبدأت ثقته بنفسه تهتز, علماً أن الإصابة لم تكن تفارقه وأثرّت دوماً على مستواه الذي انحدر تدريجياً فبات مع تقدمه في العمر يجد صعوبة في التفوق على معوقات الرياضة الأبرز, أي الإصابات.

في العامين التاليين قلت نتائج غرين الجيدة, فحل العام 2005 أولاً في لقاءين في سباق الـ100 متر جريا في نيويورك والمارتينيك, وجاء مرة ثانياً في غلاسكو, في حين أنه لم يحقق سوى المركز الثالث مرة واحدة العام 2006 في لقاء جرى في غوادالوبي, فيما غاب في العام التالي كلياً بسبب ابتعاده القصري وهبوط أدائه, ليأتي مطلع العام 2008 حاملاً اعتزال رجل كتبت قدراته الفائقة تاريخاً ناصعاً بالألقاب.

وعن مستقبله بعد الاعتزال, تحدث غرين, الذي نزل عن حاجز الـ10 ثوان 50 مرة, عن نيته في التفرغ للتدريب إضافة لبعض الأعمال الخاصة في الولايات المتحدة, وقد أكّد بعيد إعلانه ترك الرياضة كلاعب أنه لا يندم إطلاقاً على مسيرته الرياضية: "إنني حزين بعض الشيء, وفرح في الوقت نفسه, مسيرتي كانت رائعة, حققت أشياء كثيرة ومذهلة", وأردف: "زادت إصاباتي في السنتين الأخيرتين فابتعدت عن التدريب, أعتقد أنه آن الأوان لترك ألعاب القوى".

ربما يكون عشاق ألعاب القوى قد اعتادوا نوعاً ما على غياب الأميركي عن ساحات المنافسة في السنتين الأخيرتين بسبب ابتعاده, خصوصاً في ظل تألق الجامايكي أسافا باول حامل الرقم العالمي حالياً (9,74 ثوان), لكن دون شك سيبقى غرين واحداً من أعظم لاعبي القوى الذين مروا في تاريخ اللعبة التي عرفت أبطالاً آخرين خذلونا فيما بعد أمثال كارل لويس وماريون جونز, لذا أصبح كل من يعشق الرياضة يحزن حين يرى بطلاً, نظيف السيرة "حتى الآن", يتنحى, وليس من المقصود التشكيك بغرين أبداً, لكن بعد فضائح المنشطات في السنين الأخيرة بتنا لا نستبعد شيئاً.


 




 

 

 

Signature

 

 

 
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



توقيتُنا الآن , يُشير - إلىْ 01:39 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.

بـِ سَرقتُكَ لـ الحُقُوق ، أَنت تُقلّدُنَا وِسَامَ التّمَيّز وَ الانفراد بـ المميّز
أقلام و إبداعات أعضائنا هي ملكٌ لهم فقط ،تعبّر عنهم فقط ..
مجتمع و منتديات غلا روحي ® أقلام شكسبيرية وريشة دافنشيه
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com